Make your own free website on Tripod.com

ياطائر    الحب    قد    أذبلت   أغصاني

أججت    نارك    في    أعماق   وجداني

تركتني    في    دروب   الخوف   منفردا

أرعى    همومي   وأبني   كوخ   أحزاني

هلا   نظرت   إلى   حالي   وجئت  على

متن    الوفاء    لتحميني    ,    وترعاني

هبني    ضللت    طريقا    كنت   تسلكه

معي,      أكنت      تجافيني     وتنساني

هبني   أسأت   ولم   أعرف  مدى  حلمي

أكنت      تهجرني      ياخير     أعواني

ياطائر   الحب   بي   شوق   وبي  شغف

وبي     إليك    حنين    المتعب    العاني

أقمت   في   شرفة   الذكرى   الوح   في

شوق   إليك   ,   وأرمي  صوت  إذعاني

تغريدك     العذب    لم    يبرح    موقعه

من      الفؤاد      ولم     تفقده     آذاني

أراك    في    كل    جزء   من   مخيلتي

تطوف     بي    أملا    عذبا    وتغشاني

إذا    تذكرت    بعدي    عنك    أغرقني

موج    الهموم   وغطى   البحر   شطآني

وصرت     كالتائه     الحيران     أرهقه

طول    الطريق    ولم    يفرح    بعنوان